تحدي جديد اطلاق مشروع في 7 أيام

مرحبا بك يا صديقي ..💚👋

في البداية احب أن أعرفك على أكثر امنية تمنيتها منذ الصغر وتذكرتها مؤخرا وهي ان أكون سيدة أعمال ناجحه و مثقفه و حكيمة ..

ولكن مع مرور الايام بدأت الفكرة تختفي والهدف يختفي ويتجلى للسطح اهداف مساندة او ليست هي الاساس الذي اريده، ابتعدت واقتربت من طريقي كثيرا ولكن في كل مره يقف عائقا امامي عقدتي التي لم استوعبها الا مؤخرا وهي ( المثاليه ).

الآن وبعد المقدمة الصغيرة هذه اريد اخبارك يا صديقي العزيز انني خططت على عمل تحدي قوي بيني وبين نفسي ، و خائفة جدا جدا جدا من نتائجة، ولعلمك يا عزيزي الصديق اعرف ان الطريق لانشاءه ليس بالطريق الصعب ولكن الخوف الضخم الذي بداخلي هو مابعد هذه السبعه ايام ، اخشى كثيرا مما سيحدث قبل أن يحدث ولكن عندما عرفت انني مصابة بكثرة التفكير واسترجاع المواقف السابقة والتخطيط للخطوات القادمة، بكل ما تحمله من قلق وندم وتخيلات وهمية أو واقعية، هنا عرفت انني مصابة بحالة نفسية تسمى التفكير المفرط أو الزائد “Overthinking”)

^ابحث عنها اذا اردت ان تعرف عنها المزيد او انتظر تدوينتي بهذا الخصوص

لذا قررت انا ابدأ الآن وضاربة بمشاعر الخوف والقلق والتوتر التي تجوب في داخلي عرض الحائط ،ومن هنا خرجت بقرار عمل هذا التحدي والله المعين دوما ودائما

التحدي هو انشاء مشروع ومتجر الكتروني في 7 أيام يكون بداية الخير لتحقيق حلمي الأكبر ، و للمعلومية ياصديقي فكرة المشروع خططت لها منذ زمن حتى اختيار الاسم ولكن في كل مره انتظر حتى اتعلم أكثر واتقن المهارة التي تخولني لادارة المشروع بشكل احترافي ودائما مأقول ليس الآن ، فمازلت غير مستعده بعد.

لا اعلم ماذا انتظر حتى ابدأ هذا المشروع المعلق ..؟ ولكن لن انتظر اكثر من ذلك، فالبداية قد حانت ان شاء الله .

لذا قررت وضع نقطة نهاية السطر على فكرة تأجيل الامر والبدء به فورا ومن غير تردد ..

حاليا بحوزتي فكرة ورأس مال 500 ريال فقط ، وللأسف كنت أخطط أن أشتري بها عدة تصوير من اضاءات وغيرها للاستزادة في تَعلم مهارتي الجديدة ( التصوير ) ، و لكن فجأة انتبهت لموضوع المثاليه والتفكير المفرط وقررت تغيير الطريق .

الهدف الحالي كما قلت هو أن أقوم بتأسيس مشروع ومتجر صحيح من فكرة الى ان ينطلق في سبع ايام فقط وبالمال المتوفر لدي مع تدوين كافة اللحظات حتى يتم الانطلاق والبقية في علم الغيب تأتي تباعا عندما يشاء الله ..

الآن يا صديقي أحتاج دعمك ومساندتك معنويا لي حتى استطيع قهر عقدة التفكير المفرط وذلك بالبدء فورا في هذا المشروع ومن غير تخطيط وراضيه جدا بكل تبعياته.

هل سأنجح بتنفيذ هذا التحدي ؟ واذا اطلقته هل سانجح في هذا المشروع او العكس ..

لا أعلم ، و والله ياصديقي العزيز لا خطة لدي بعد انقضاء هذه السبعة ايام فقط سوف ابدأ و لن اقف عن المحاولة حتى لو فشلت فيه اذا اراد لي ربي الاستمرار في هذه الحياة .

ماذا الآن ..؟

الآن أحتاج القيام بعمل قائمة بأهم الاشياء التي سوف أقوم بتنفيذها من بداية الفكرة الى ان أصل لمرحلة الانطلاق.. والبداية سوف تكون من الآن اليوم ٢٠-٣-٢٠٢١م

دمت بود يا عزيزي الصديق ..💚👋

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Zeen is a next generation WordPress theme. It’s powerful, beautifully designed and comes with everything you need to engage your visitors and increase conversions.

Top 3 Stories

More Stories
فلسفتي في صناعة القرارات (الجزء الثاني)